Welcome1.png
موسوعة القانون المشارك الجامعية ترحب بكم.
حساب جديد ( أو دخول مشترك) ولا تتردد في طلب مساعدة إدارية ..وانضم لنا على فيس بووك Facebook logo 1.png

عند الاشتراك - يرجي تفعيل بريد الكتروني سليم لاسترجاع كلمة السر عند فقدها ومراقبة التغييرات .دائما استخدم اسم الاشتراك لحماية الخصوصية ، ومتابعة الموسوعة

حاليا لدينا٤٬١٦٧ مقالة اطلع على فهرس كل المقالات

محركات بحث دول عربية


الامارات العربيةالجزائرجمهورية مصر العربيةلبنانتونسالمملكة المغربيةالسعوديةالكويت

Edit-icon.png إذا كنت لا تعرف طريقك بعد ..ندعوك للمساهمة في ← إرسال مقالة إلى بريد المقالات السريع
Edit-icon.png وإذا كان قد سبق لك البحث عن موضوع ولم تجده ولديك معلومات عنه إبدأ بوضع عنوان المقال أدناه (برجاء اختصار وتحديد العنوان قدر الامكان) ثم ضغط الزر:


المحتوى أ • إ • آ • ا • ب • ت • ث • ج • ح • خ • د • ذ • ر • ز • س • ش • ص • ض • ط • ظ • ع • غ • ف • ق • ك • ل • لا • م • ن • و • ي • # •

السنة النبوية (Islam)

من جوريسبيديا, الموسوعة الحره
(تم التحويل من سنة (إسلام))
اذهب إلى: تصفح, بحث
القانون الاسلامي > مصادر التشريع الاسلامي

هي المصدر الثاني ترتيبا بعد القرآن الكريم ، وتعد السنة النبوية المصدر الأول فيما لم يرد له ذكر بالقرآن الكريم

الحديث الصحيح

الحديث الضعيف

أسباب أخذ بعض الفقهاء بالأحاديث الضعيفة

عدة أسباب تجعل بعض الفقهاء يعتمدون على بعض الأحاديث الضعيفة منها
1 - الخلاف في التصحيح والتضعيف لأن التصحيح والتضعيف موطن اجتهاد فربما يكون الحديث صحيحاً عند هذا الفقيه وضعيفاً عند غيره والعلماء طبقات في هذا الباب فمنهم المتشدد ومنهم المتساهل ومنهم المعتدل ، ثم إن هذا الخلاف يرجع إلى قواعد كثيرة يقع فيها الخلاف بين العلماء في باب التصحيح والتضعيف ومن الأمور التي تؤثر في هذا كثيراً أن كثيراً من الفقهاء والأصوليين يكتفون لتصحيح الحديث بعدالة الرواة وضبطهم واتصال السند ولا يهتمون بالشذوذ والعلة على خلاف طريقة المحدثين .
2 - أن يكون الحديث مما يختلف في الاحتجاج به وذلك أن الحديث الضعيف أنواع كثيرة أوصلها بعضهم إلى ستين نوعاً ومنها مثلاً المرسل فهو حجة في بعض المذاهب وليس حجة في بعضها وحجة بشروط عند آخرين .
3 - أن يكون الفقيه ممن يقوي الحديث بأمور أخرى كأن يقويه بحديث ضعيف او فتوى صحابي أو فتوى اهل العلم أو القياس الصحيح أو غير ذلك مما يعتمد عليه بعض الفقهاء .
4 - أن يكون الفقيه لا معرفة له بهذا الفن فلا يميز بين الصحيح والضعيف وعليه فهو يحتج به ظناً منه أنه صحيح أو يقلد من سبقه من الفقهاء .
5 - أن لا يكون الحديث هو عمدة الفقيه وإنما ذكره استئناساً أو ترجيحاً أو تقوية لما ذكره من أدلة ويكون عمدته في المسألة ظاهر القرآن أو قول صحابي أو قياس أو غير ذلك .
Stub.png هذا المقال بذرة تحتاج للنمو والتحسين. يمكنك مساعدة جوريسبيديا في تنميته عن طريق الإضافة إليه أو عن طريق الكتابة في صفحة النقاش.
أدوات شخصية

المتغيرات
النطاقات
أفعال
تصفح
حركة (ح .ا. ق)
المشاركة والمساعدة
أدوات