Welcome1.png
موسوعة القانون المشارك الجامعية ترحب بكم.
حساب جديد ( أو دخول مشترك) ولا تتردد في طلب مساعدة إدارية ..وانضم لنا على فيس بووك Facebook logo 1.png

عند الاشتراك - يرجي تفعيل بريد الكتروني سليم لاسترجاع كلمة السر عند فقدها ومراقبة التغييرات .دائما استخدم اسم الاشتراك لحماية الخصوصية ، ومتابعة الموسوعة

حاليا لدينا٤٬١٦٢ مقالة اطلع على فهرس كل المقالات

محركات بحث دول عربية


الامارات العربيةالجزائرجمهورية مصر العربيةلبنانتونسالمملكة المغربيةالسعوديةالكويت

Edit-icon.png إذا كنت لا تعرف طريقك بعد ..ندعوك للمساهمة في ← إرسال مقالة إلى بريد المقالات السريع
Edit-icon.png وإذا كان قد سبق لك البحث عن موضوع ولم تجده ولديك معلومات عنه إبدأ بوضع عنوان المقال أدناه (برجاء اختصار وتحديد العنوان قدر الامكان) ثم ضغط الزر:


المحتوى أ • إ • آ • ا • ب • ت • ث • ج • ح • خ • د • ذ • ر • ز • س • ش • ص • ض • ط • ظ • ع • غ • ف • ق • ك • ل • لا • م • ن • و • ي • # •

الاحتراف القانونى

من جوريسبيديا, الموسوعة الحره
اذهب إلى: تصفح, بحث

(هذا المقال للاستاذ لطيف اسماوى دراسه مقارنة مبين العراق والولايات المتحدة ولاهميه الموضوع ارجو ان يساهم فيها ىاساتذتنا الاجلاء)

الاحتراف القانوني يعني اتخاذ المعرفة القانونية كمهنة للكسب ومن اهم هذه المهن مهنة المحاماة، ومهنة القضاء، والاستشارات القانونية، وغيرها من المهن ، لذلك سوف نجزء هذا البحث الى عدة اجزاء في الاول والثاني سوف نتناول احتراف مهنة المحاماة ، والجزء الثالث الذي سوف اقدمه لكم لاحقا يخص الاحتراف في المهن الاخرى كمهنة القضاء، وتدريس القانون ، والاستشارات القانونية وغيرها . عندما يريد الباحث ان يقيم تجربة او مشكلة اختارها لبحثه يختار اسلوب المقارنة مع نموذج متطور لنفس الموضوع لذلك عندما اردت ان اقيم تجربة الحتراف القانوني في العراق اخترت الاحتراف القانوني في الولايات المتحدة الامريكية لمقارنته بها كونها دولة رائدة ومتطورة في مجال القانون حيث تسمى في الاوساط القانونية بدولة القانون . يستطيع رجال القانون في الولايات المتحدة الامريكيةالمرور من فرع الى اخر بسهولة كالانقال من مهنة القضاء الى المحاماة او الى تدريس القانون ، وتختص كل ولاية من الولايات المتحدة بنظام قانوني خاص ينظم الاحتراف القانوني في تلك الولاية وهذا الامر ياتي من خصوصية النظام الفدرالي المطبق فيها ، حيث يكون بموجب هذا النظام ان تكون لكل ولاية سلطة تشريعية خاصة بها تضع قوانين خاصة لها بما لايخالف الدستور الفدرالي للاتحاد ،اما في العراق فان الدستور الجديد رغم انه ينص على الفدرالية وذالك بكون العراق بلد اتحادي فدرالي، الا ان هذا النظام لم يفعل وهو لايزال في المهد ،لذالك فان من الناحية الواقعية فان العراق لايزال دولة موحدة بسيطة على الاقل ضمن النطاق القانوني لموضوع الدراسة ،فلايزال هنالك قانون واحد ينظم مهنة المحامات في البلاد وهو قانون المحاماة العراقي ،وحتى اقليم كردستان الذي يعتبر من الناحية العملية له خصوصية لم يغير هذا القانون ولاتزال احكامه مطبقة لحد الان . يتوجب على من يدخل اغلب فروع الاحتراف القانوني في العراق ان يكون قد تخرج من احدى كليات القانون المنتشرة في البلاد او من احدى كليات القانون المعترف بها والموجودة في الخارج ، والمسجلة في سجل وزارة التعليم العالي ،وفي اغلب الاحيان يتجه الخريجون الى نقابة المحامين للانتساب اليها لسهولة الامر لانها لاتشترط سوى التخرج من كليات القانون، ويحق للمحامي بعد ذالك ان ينتسب الى منظمات اخرى مثل منظمة حقوق الانسان وكذالك اتحاد الحقوقيين العرب وغيرها من المنظمات الاخرى التي تعمل بنفس المجال والتي لاتمارس عمل ملموس وهي لاتعطي طابع الاحتراف الى منتسبيها كون ذالك يعتبر ضمن اطار العمل التطوعي، اما في الولايات المتحدة الامريكية فالامر مختلف تماما ،حيث يجب على المرشح لعضوية نقابة المحامين ان يكون قد امضى ثلاث سنوات في الكلية ويجب ان يحصل على اجازة خاصة لممارسة المهنة من نقابة الولاية التي يريد ان يمارس فيها مهنة المحاماة ،وتقوم النقابة بمنح الاجازة الى المرشحين بعد ان يخضعوا الى امتحان خطي او مااعتدنى على تسميته ب[اختيار الاجابة الصحيحة من بين عدة خيارات] الذي يصطلح عليه multistat bar exam ،بالاضافة الى ذالك تطلب من المتقدم لعضوية النقابة ان يقدم بحث خطي حول اي موضوع قانوني يخص قانون الولاية المتقدم فيها ،وبعد نجاح المتقدم في هذه الاختبارات يتم التحري عن اخلاقية المرشح وبعد التاكد من كل ذالك يتم قبوله كعضو في نقابتهم . ان الاتجاه المتخذ في الولايات المتحدة الامريكية في قبول المحامين يحقق امرين مهمين هماعلمية المتقدم لهذه المهنة من خلال الامتحان والبحث ،وكذلك التاكد من اخلاقه من خلال التحري على المرشح ،وقانون المحاماة العراقي يفتقر الى مثل هذه الامور المهمة حيث اصبحت الكثير من المحاكم تمتليء بالعديد من المحامين الذين لايمتلكون العلمية اللازمة لاداء المهنة وبالتالي تضيع الحقوق على موكليهم الذين سيكونوا هم الضحية في النهاية ،وكذالك عدم التحري على اخلاق المتقدم للعضوية قد يؤدي الى قبول اشخاص هم ليس باهل لهذه المهنة الشريفة . ان القوانين الامريكية تعطي الحق لممارسة مهنة المحاماة امام المحاكم الفدرالية للمحامين المرخص لهم بالعمل لدى المحكمة العليا لكل ولاية ،ومن المعروف ان النظام الاتحادي اميركايوجد به نوعان من المحاكم، احدها محاكم فدرالية تنظر في القوانين الاتحادية والدستور الاتحادي ،والنوع الاخر محلية تختص بكل اقليم وهنالك تقسيمات اخرى للمحاكم هي خارج نطاق الدراسة ،وكل ولاية لها محكمة عليا تكون احكامها نهائية وتنتهي بها سلسلة الطعون في قرارات المحاكم ،يترافع فيها المحامون من ذوي الخبرة والكفاءة بعد تصريح له من المحكمة العليا ، ويحق لهؤلاء الترافع امام المحكمة الفدراليةفي القضايا التي تدخل ضمن اختصاصها .

نظام الترفع للمحامي العراقي ، حيث تقسم المحاكم إلى محاكم درجة أولى، وثانية ومحكمة التمييز العراقية بالإضافة إلى المحكمة الاتحادية التي استحدثت في الدستور الجديد ، وعمل المحامون في هذه المحاكم يختلف حسب درجة المحامي حيث يقسم المحامون إلى ثلاث درجات هم [ا،ب،ج] فيكون للمحامي ذو الصلاحية المحدودة وهما الدرجتين [ا،ب] الحق بالترافع أمام محاكم الأحوال الشخصية وبعض دعاوى محاكم البداءة ،وكذالك دعوى الجنح ،وتعقيب الدعوى التي هي في طور التحقيق امام محاكم التحقيق ، اما اما المحامون ذوي الصلاحية المطلقة[ درجة ج] فله الحق بالترافع اما جميع المحاكم على الاطلاق ، وينتقل المحامي من درجة الى اخرى بعد اختبار تقوم به فرع النقابة في المدينة التي يقيم فيها المحامي، ودائما مايكون مثل هذا الاختبار التحريري شكلي، وغير جدي، والدليل على ذالك عدم وجود رسوب في هذا الامتحان من المتقدمين، مما يدلل على عدم جدية هذا الامتحان ،وبعد ذالك يصل المحامي الى الدرجة المطلقة وقد لايكون له الخبرة اللازمة لذلك، ويستطيع المحامي ذو الصلاحية المحدودة الترافع في الدعوى الاخرى الذي لايحق له الترافع فيها بعد ادخال زميل له يحمل الدرجة المطلقة بشكل صوري وتقبل المحكمة ترفعه مع علمها بوجود الصورية

أدوات شخصية

المتغيرات
النطاقات
أفعال
تصفح
حركة (ح .ا. ق)
المشاركة والمساعدة
أدوات